Skip to main content

ردود الفعل العربية على مصرع "الرئيس الإيراني" ..

عربية ودولية الاثنين 20 أيار 2024 الساعة 13:12 مساءً (عدد المشاهدات 1068)

 

سكاي برس

قال مسؤولون ووسائل إعلام رسمية اليوم الاثنين إن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي يُنظر إليه منذ فترة طويلة على أنه خليفة محتمل للمرشد علي خامنئي، قُتل في تحطم طائرة مروحية في منطقة جبلية بالقرب من الحدود مع أذربيجان.

في أبوظبي، قال رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على إكس: "خالص العزاء وعميق المواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي".

وأكد رئيس الإمارات على إكس "تضامن الإمارات مع إيران في هذه الظروف الصعبة".

في الدوحة، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على منصة "إكس": صادق التعازي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي.

في القاهرة، قالت الرئاسة المصرية إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي يعرب عن تضامن جمهورية مصر العربية مع القيادة والشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل".

وفي دمشق، قدم الرئيس السوري بشار الأسد تعازيه للمرشد الإيراني في مصرع رئيسي.

وأعلنت سوريا الحداد الرسمي 3 أيام إثر مقتل الرئيس الإيراني ورفاقه.

وفي عمان، قدم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني في تغريدة عبر موقع إكس.

وقال الملك عبد الله الثاني "أحر التعازي للأشقاء بالجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبا بوفاة الأخ الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية الأخ حسين أمير عبد اللهيان والمرافقين لهما، رحمهم الله جميعا".

وعبر العاهل الأردني عن تضمن بلاده مع إيران وقال "نتضامن مع الأشقاء في إيران بهذا الظرف الصعب".

في بغداد، أعرب العراق، في بيان لرئيس الوزراء محمد شياع السوداني، عن دعمه للشعب الإيراني والقادة الإيرانيين في هذا الحادث المأساوي.

 

"ببالغ الحزن، وعظيم الأسى، تلقينا نبأ وفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ورفاقهما، خلال حادث تحطم الطائرة المؤسف في شمال إيران".

وأضاف "إننا إذ نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية السيد علي الخامنئي، وإلى إيران، حكومة وشعبا، نعرب عن تضامننا مع الشعب الإيراني الشقيق ومع الإخوة المسؤولين في الجمهورية الإسلامية بهذه الفاجعة الأليمة".

في رام الله، قدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعازيه بوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان في حادثة تحطم المروحية.

وقال عباس "نتقدم بخالص التعازي والمواساة إلى الشعب الإيراني الشقيق، بوفاة الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية، داعين الله عز وجل أن يتغمد الرئيس الإيراني الفقيد والراحلين بواسع رحمته، ويلهم أسرهم الصبر والسلوان، مؤكدين تضامن دولة فلسطين وشعبها مع القيادة والشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل".

في الرياض، أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم محمد البديوي "عن أحر التعازي وصادق المواساة إلى حكومة وشعب جمهورية إيران الإسلامية وشعبها في وفاة فخامة الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والوفد المرافق إثر الحادث المؤسف لتحطم طائرتهم".

وأكد البديوي على تضامن مجلس التعاون مع حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذه الظروف العصيبة، ومجدداً لعائلات الضحايا خالص العزاء وعميق المواساة في هذا المصاب الجلل.

وفي بيروت، أعلن لبنان الحداد الوطني 3 أيام على وفاة الرئيس ووزير الخارجية الإيرانيين، فيما قدم حزب الله تعازيه للمرشد الإيراني بوفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية.

كما نعت حركة حماس الفلسطينية وفاة الرئيس الإيراني وأشادت بمواقفه "المشرفة في دعم قضيتنا الفلسطينية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك