Skip to main content

إنهاء خدمات 100 عامل في أكبر ســد بالعراق .. وإجراءات إدارية تعيد "القلق" !!

المشهد السياسي الأحد 24 كانون أول 2023 الساعة 18:06 مساءً (عدد المشاهدات 2122)

 

سكاي برس

كشفت مصادر وموظفون في “سّد الموصل”، اليوم الأحد، عن إنهاء خدمات: (100) عامل في السّد ضمن الأجور اليومية، فضلاً عن إجراءات إدارية أخرى قد تُعيّد للواجهة الوضع المقلق لأكبر سّد بـ”العراق” مع قرب موسم الفيضانات.

وأظهرت وثيقة صادرة عن إدارة السّد، إنهاء خدمات: (100) من العاملين بالأجور اليومية من: “عمال المسّطر”، من الذين يعملون ضمن فرق التحشّية.

وأوضح العاملون، ضمن مناشدة اطلقوها لإنصافهم، إن الإجراءات الإدارية سبقتها أيضًا إلغاء مخصصات الخطورة والإطعام وإعطاء مهلة للمتقاعدين بإخلاء المنازل التي يشّغلونها خلال مدة أقصاها (15 يومًا).

هذا وأضربت بعض الكوادر في “سّد الموصل”؛ عن العمل يوم الخميس الماضي، احتجاجًا على هذه القرارات بحسّب موظفين في “سّد الموصل”، إلا أنه لم يتسّنَ الحصول على رد رسّمي من قبل إدارة السّد حول هذه التغييّرات وفسّخ الأجور وعن مدى تأثيرها على أعمال التحشّية الجارية بشكلٍ يومي في جسّم السّد.

لكن مصادر أخرى في “سّد الموصل” أكدت أن فسّخ الأجور اليومية لا يؤثر على الأعمال؛ وأن الذين فُسّخت عقودهم من الفائضين عن الحاجة ولا يؤثر غيابهم عن الأعمال الجارية، وأن ما يحصل هو تغييّرات إدارية للإدارة الجديدة التي تسّلمت مهامها بتكليف من المدير العام في “وزارة الموارد المائية”.

وأشار الموظفون الذين فُسّخت عقودهم أن رئيس مجلس الوزراء؛ “محمد شيّاع السوداني”، وخلال زيارته إلى “سّد الموصل”، في آب/أغسطس الماضي، وجه بصرف مكافأة مالية لهم، إلا أنها لم تُصرف لغاية الآن.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك