Skip to main content

في حالة غريبة .. ولادة طفلة تحمل داخل معدتها 8 أجنة في الهند

منوعات السبت 05 تشرين ثاني 2022 الساعة 15:02 مساءً (عدد المشاهدات 478)

سكاي برس _متابعة 

ولدت طفلة وهي تحمل داخل معدتها 8 أجنة في حالة غريبة ونادرة شهدتها الهند، حسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويعتقد الأطباء أن هذه الأجنة تم تطويرها داخل الطفلة أثناء وجودها في رحم الأم، ولكن لم يتم رصدها إلا بعد الاختبارات التي أجريت للتحقق من سبب تورم معدتها.

وولدت الطفلة في مستشفى في منطقة رامجاره في ولاية جاركند الهندية، في 10 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وتمت إزالة الأجنة الثمانية من الفتاة في عملية جراحية استغرقت 90 دقيقة، بعد حوالي 3 أسابيع من ولادتها.

وكان الأطباء يعتقدون في البداية أنها تعاني من ورم، ولكن خضعت الطفلة للجراحة وهي تتعافى حاليًا بشكل جيد.

 ويعتقد الأطباء أن هذه الحالة قد تمثل أكبر عدد من الأجنة التي تم العثور عليها عند طفل حديث الولادة، حيث عادة ما يكون هناك جنين أو 3 على أقصى تقدير.

يذكر أنه تم تسجيل 200 حالة فقط على الإطلاق من هذه الحالة النادرة المعروفة طبيًا باسم "foetus-in-fetu" أو "جنين داخل جنين"، وهي عبارة عن عيب خلقي تتكون فيه كتلة من الأنسجة تشبه الجنين داخل الجسم، وتحدث الحالة عادةً في التوائم المتطابقة، حيث يتشكل أحدهما عن غير قصد داخل الآخر.

 وكانت قد شهدت بعض الحالات السابقة في الماضي أجنة مشوهة مغلفة بشعرها وأعضائها التناسلية.

 وليس من الواضح كيف تم تطوير هذه الأجنة، إلا أن الحالة تحدث؛ بسبب عدم اكتمال الفصل بين التوائم، ولا يعرف الأطباء بالضبط كيف يحدث هذا، وفق الصحيفة.

وافترض بعض الخبراء أن الجنين السليم يتصل بالأم عبر المشيمة، بينما يلتصق الآخر بالأوعية الدموية لتوأمه، وعند نمو التوأم الأكبر، يتم امتصاص الصغير في البطن.

 واقترح علماء آخرون أن هذه الحالة تحدث عند انقسام الخلايا بشكل متأخر، وكان قد تم تصنيف الحالات في الماضي على أنها نوع من "الورم المسخي" ، وهو ورم غير عادي يمكن أن يحتوي على الشعر والعضلات والعظام.

 وكان قد تم تسجيل أول حالة لـ "الجنين في الجنين"، في العام 1808، ويُعتقد أنها تحدث في واحد من كل 500 ألف ولادة ويمكن أن تؤثر على كل من الذكور والإناث.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة